South-South Information Gateway

Towards Solidarity Development and Prosperity of South Nations

قلق أممي من تزايد أعمال العنف والقتل في إفريقيا الوسطى

جنيف، 17 مايو (ان ان ان-قنا) — أعربت الأمم المتحدة عن قلقها الشديد إزاء الهجمات المتزايدة خلال الأشهر الأخيرة من قبل الجماعات المسلحة ضد السكان المدنيين في عدة أجزاء من جمهورية إفريقيا الوسطى، وكذلك ضد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب شرق البلاد.

وقالت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، في بيان لها اليوم، إن مسلحين يعتقد أنهم من جماعة /أنتي بالاكا/ استخدموا في نهاية الأسبوع الماضي بمدينة بانغاسو في الجنوب، أسلحة ثقيلة لمهاجمة قاعدة بعثة الأمم المتحدة في البلاد، مما أسفر عن مقتل جندي حفظ سلام وإصابة آخرين بجراح.

وبالإضافة إلى ذلك، هاجم مسلحون منطقة مسلمة وقتلوا العديد من المدنيين وأصابوا آخرين، بحسب ما قالت رافينا شمدساني، المتحدثة باسم المفوضية، في مؤتمر صحفي بجنيف.

وحذرت من أن الهدوء النسبي الذي تحقق بصعوبة في العاصمة بانغي وبعض المدن الكبرى في جمهورية إفريقيا الوسطى قد ينحسر “بسبب سقوط بعض هذه المناطق الريفية في هاوية العنف الطائفي المتزايد، حيث يدفع المدنيون العزل كالمعتاد الثمن الأعلى”.

وتشير التحقيقات التي أجراها مكتب حقوق الإنسان التابع للبعثة الأممية إلى أنه في الفترة من مارس الماضي إلى مايو الجاري من هذا العام، قتل أكثر من 121 مدنيا، فضلا عن ستة من قوات حفظ السلام، في ظل ادعاءات بمقتل 56 آخرين مطلع هذا الشهر لم تتمكن البعثة بعد من التحقق منها.

شبكة انباء عدم الانحياز-ل.ز