South-South Information Gateway

Towards Solidarity Development and Prosperity of South Nations

رئيس البرازيل ينفي دفع رشوة لشاهد في قضية فساد

برازيليا، 18 مايو (ان ان ان-إينا) — اضطر الرئيس البرازيلي ميشال تامر مساء أمس الأربعاء إلى نفي تقرير صحافي يفيد بأنه وافق على دفع إحدى الشركات أموالاً بشكل سري لشاهد، مقابل الصمت في تحقيق بشأن قضية فساد.

وذكرت صحيفة “أو جلوبو” أن تامر وافق في تسجيل صوتي على دفع مبالغ مالية من قبل إحدى الشركات لرئيس البرلمان السابق إدواردو كونهو الذي صدر عليه حكم بالسجن 15 عاماً في مارس (آذار) في قضية فساد.

وتسبب التقرير الذي وصفته وسائل إعلام بأنه “قنبلة” في تعليق الكونغرس لجلسته، ودعا أحد أعضاء حزب العمال المعارض إلى عزل تامر فوراً.

وتم تسليم التسجيل إلى ممثلي الادعاء البرازيليين من جانب شركة “جيه بي إس” العملاقة لتعبئة اللحوم التي قامت بدفع الرشوة، بحسب “أو غلوبو”.

وأصدر مكتب الرئيس بيانا جاء فيه أن تامر “لم يطلب مطلقاً أي مدفوعات مقابل صمت النائب السابق إدواردو كونهو”.

وأكد البيان الذي نقله موقع 24 الإماراتي أن تامر التقى الرئيس التنفيذي لشركة “جيه بي إس” في مارس (آذار). موضحاً أنه لم يتم النقاش حول أي شيء “يعرض سلوك الرئيس للخطر”.

شبكة أنباء عدم الانحياز-ع.س