South-South Information Gateway

Towards Solidarity Development and Prosperity of South Nations

الرئيس التركي يفكر في زيارة منطقة الخليج بينما تستمر الأزمة الدبلوماسية

اسطنبول، 10 يوليو (ان ان ان-شينخوا) — ذكرت وسائل الإعلام التركية أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعرب عن استعداده للتنقل بين دول الخليج بينما تستمر الأزمة الدبلوماسية بين دول الخليج.

أفصح الرئيس التركي عن خطته للسفر إلى منطقة الخليج بينما كان في طريق عودته إلى أرض الوطن من هامبورغ بألمانيا حيث حضر قمة العشرين التي انتهت السبت.

ونقلت صحيفة ((هريت ديلي نيوز)) عن أردوغان قوله للصحفيين ” ربما تكون هناك حركة مرور خاصة بي بعد 15 يوليو”. وأضاف ” أريد زيارة المنطقة مرة أخرى وقد نسهم في إعادة الحوار بزيارة المنطقة. إننا نخطط لزيارة قطر والكويت والسعودية على وجه الخصوص”.

وتستعد تركيا للاحتفال بالذكرى الأولى لمحاولة انقلاب فاشلة من قبل بعض العسكريين في ليلة 15 يوليو العام الماضي خلفت 249 قتيلا على الأقل.

وتقف أنقرة في صف الدوحة في الخلاف الدبلوماسي الحالي الذي قطعت فيه السعودية والامارات والبحرين ومصر وبعض الدول الإسلامية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر وفرضت حصارا عليها في أوائل الشهر الماضي.

ورفضت قطر قبول قائمة تضم 13 مطلبا قدمتها الرياض وحلفاؤها بما في ذلك إغلاق قاعدة عسكرية تركية مما دفع الدول الأربع إلى التهديد بمزيد من الإجراءات السياسية والاقتصادية والقانونية ضد الدوحة.

وكشف أردوغان أنه بحث الأزمة الخليجية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في هامبورغ وأكد على الحاجة إلى حلها من خلال الحوار.

وأضاف الرئيس التركي أن زيارته المخططة إلى الخليج لا يجب أن تأخذ كجهود وساطة، مشيرا إلى أن الكويت اضطلعت بدور الوسيط.

وقال ” إننا نؤيد جهود الوساطة الكويتية. إنني أعني بهذه الزيارة الاسهام في إطلاق الحوار بين الأطراف”.

شبكة أنباء عدم الانحياز-ع.س